الفيس بوك ونبذة عنه أهم مزاياه وكذا سلبياته على الأطفال ودور الآباء للتغلُب عليها

نبذة عامة عن موقع الفيس بوك

يُعتبر موقع الفيس بوك واحداً من أشهر المواقع حول العالم، حيث أنه يحتل المرتبة الثانية للمواقع الأكثر زيارة حول العالم وذلك بعد موقع أو مُحرك البحث جوجل الغني عن التعريف.

وموقع فيس بوك يُعدّ من أشهر مواقع التواصُل الاجتماعي، حيث يُتيح لمُستخدميه إنشاء حساب أو بروفايل شخصي عليه إن صح التعبير، ومُشاركة حالاتهُم اليومية، وكذلك مُشاركة الصور والفيديوهات المُفضلة لديهُم مع أصدقائهم وعائلاتهُم، فقط كُل ما تحتاج إليه هو اتصال بالإنترنت وتسجيل حساب عليه والبدء بإنشاء بروفايل شخصي عليه بشكل مجاني بالكامل.

ناهيكُم عن كوّن الفيس بوك يحتوي على أغلب المشاهير حول العالم، الأمر الذي يجعله بالتأكيد محل إعجاب مُستخدميه، حيث يُتابعون عليه حسابات المشاهير، ليكونوا على علم دائماً بكُل جديد في حياتهُم الشخصية وأعمالهُم القادمة.

 

ما هي مزايا موقع الفيس بوك؟

جعل العالم قرية صغيرة: واحدة من أهم المزايا التي تُحتسب لموقع الفيس بوك كوّنه ساهم بشكل كبير في جعل العالم بأكمله قرية صغيرة، حيث أصبح بإمكانك التواصُل مع أفراد عائلتك وانت جالس في المنزل، وكذلك الاطمئنان على صحتهُم، وكذلك تهنئتهُم في الأعياد والمُناسبات، وبالتأكيد تلك الميزة تكون أكثر أهمية عندما يكون من تقوم بالتواصُل معه على بُعد آلاف الكيلو مترات عنك، فبالتأكيد الحل السريع والدوري هو التواصُل معهم عبر الفيس بوك.

زيادة الوعي في كافة المجالات: واحدة من أهم المزايا التي أفرزها وجود مواقع مثل الفيس بوك هو زيادة الوعي في المجالات الثقافية، السياسية، التاريخية وغيرها من المجالات الأخرى.حيث أصبح هُناك إعلام موازي على الفيس بوك، وبالتالي أصبح العديد من الأفراد لديهُم الإمكانية في التعرُف على حقيقة الأمور من مصادر أخرى غير التليفزيون الرسمي للدولة.

ولعل أهم تأُثير يُمكننا إسقاط مثال عليه هو التأثير السياسي، فالفيس بوك وغيره من وسائل التواصُل الاجتماعي كان الوسيلة الفعّالة لانطلاق ثورات الربيع العربي، في ظل تعتيم كامل كان على القنوات الحكومية حينذاك.

 التواصُل مع الآخرين والتعبير عن الآراء المُختلفة: واحدة من أهم الأمور التي تُساهم في تطور الإنسانية من حولنا هو التعبير عن آرائنا المُختلفة، والفيس بوك أتاح ذلك بكُل سهولة وحرية دون تقيّد من أي طرف، وبالتالي هذا -إن أحسّن استغلاله- سيكون إضافة ووسيلة لتطوير وسائل التعبير عن الرأي والرأي الآخر.

 

ما هي سلبيات موقع فيس بوك على الأطفال، وكذلك الحلول الواجب اتباعها من الآباء لمواجهة ذلك؟!

التأثير على الحالة النفسية للأطفال: واحدة من أهم السلبيات لموقع الفيس بوك على الأطفال هو التأثير على الصحة النفسية للطفل، فبُناءً على ما يقوم الطفل بمُشاهدته ورؤيته على الفيس بوك، يُمكن أن ينعكس ذلك على نفسيته، حيث إن قام برؤية أمور سلبية عليه، فسيتولد داخله إحساس بالخوف والإحباط والاكتئاب وهكذا.. والحل أن يقوم الآباء دائماً بمُتابعة ما يقوم أطفالهُم بمُشاهدته من مُحتوى، ومُحاولة توجيههم دائماً نحو المُحتوى الذي يُفيدهُم بشكل غير مُباشر.

إدمان الفيس بوك وإضاعة الوقت: يتسبب التواجُد الدوري والمُنتظم على الفيس بوك إضاعة الكثير من الوقت الثمين، بجانب إدمان التواجُد عليه لفترات طويلة، وهذا له نتائج على الصحة سلبية من جهة، وعلى تنفيذ الأمور الحياتية الهامة من جهة أخرى. والحل يكون ببساطة من خلال مُساعدة الآباء لأطفالهُم على تنظيم وقتهُم على الموقع، وبتلك الطريقة، سيكبُر الأطفال دون أن يتم زرع عادة “التسويف أو تأجيل الأمور” بداخلهُم ويكونوا أشخاص أسوياء.

إمكانية اختراق جهاز الحاسوب: ببساطة هُناك العديد من الأشخاص يقومون بنشر روابط مُلغمة بفيروسات اختراق للجهاز، وبمُجرد الضغط عليها، يتم تحميل بيانات الدخول والبيانات الشخصية للحساب. وأبسط حل هو توجيه الأطفال نحو الصفحات الموثوقة، وتحميل برامج الأنتي فايروس والاهتمام بتحميل تحديثاتها عند توافُرها.

أسعدنا برأيك عن المقالة

Leave a reply